©2018 The NRC All Rights Reserved

ورشة عمل بعنوان حصر وفرز البرامج العلاجية وأنماط استخدام المؤثرات العقلية

نظم المركز الوطني للتأهيل ورشة عمل بالتعاون مع اللجنة الوطنية للعلاج والتأهيل التابعة لمجلس مكافحة المخدرات الاتحادي ضمن الخطة التدريبية التعليمية للمركز الوطني للتأهيل في بناء القدرات الوطنية المتخصصة في مجال الإدمان بعنوان حصر وفرز البرامج العلاجية وأنماط استخدام المؤثرات العقلية وذلك في مقر المركز في مدينة شخبوط ، جاءت الورشة بهدف إعداد خارطة للبرامج والتدخلات العلاجية على مستوى الدولة كذلك لتقييم الوضع الراهن للبرامج العلاجية للتعرف على الاحتياجات للبرامج النوعية أو الكمية، والتنسيق بين مختلف الجهات بهدف التكامل وتحقيق الفعالية القصوى.

صرح سعادة الدكتور حمد الغافري مدير عام المركز الوطني للتأهيل أن تضافر الجهود والعمل المستمر بدعم وتوجيه من القيادة الرشيدة ساهم في نقل المركز إلى مراتب عُليا على الخارطة الإقليمية والعالمية لمراكز ومؤسسات علاج الإدمان، وأصبح من الجهات الرائدة والريادية في تقديم الخبرات، والتدريب والتعليم لجميع العاملين في مجال الوقاية والعلاج والتأهيل من مرض الإدمان، لذلك تم تنظيم هذه الورشة لمناقشة آخر ما توصلت له الجهود في مجال حصر وفرز البرامج العلاجية وأنماط استخدام المؤثرات العقلية.

خلال الورشة تم استعراض أداة البحث العلمية المعتمدة من قبل مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة والتي تم اختيارها لجمع البيانات الخاصة بحصر البرامج والتدخلات العلاجية والطاقة الاستيعابية للمستويات العلاجية المختلفة (مثال: العلاج المقيم والعلاج نهاري، وبرامج خارجية ممنهجة)، والأنماط الحالية في استخدام المؤثرات العقلية (أنواع المواد وطرق الاستخدام) ومدى توافق ما سبق مع الاحتياجات العلاجية للتخطيط لخدمات فاعلة ومتكاملة. وبذلك تقوم كل جهة مشاركة بتطبيق أداة البحث في مؤسساتها وبمتابعة من المركز الوطني للتأهيل الى أن يتم جمع المعلومات للتحليل ثم عرض النتائج على الجهات المشاركة وإعداد التوصيات في ورشة عمل تقام في نهاية شهر مارس، 2018 ثم رفع التقرير النهائي.

وقد شارك في هذه الورشة كافة مقدمي خدمات العلاج والرعاية والتأهيل على مستوى الدولة وزارة الصحة ، جناح العلوم السلوكية، مدينة الشيخ خليفة الطبية – أبو ظبي، مركز إرادة للعلاج والتأهيل – حكومة دبي، مستشفى الأمل للطب النفسي.