©2018 The NRC All Rights Reserved

الوطني للتأهيل ينظم ورشة عمل بعنوان مقومات بيئة العمل الإيجابية

نظم المركز الوطني للتأهيل ورشة عمل بعنوان "مقومات بيئة العمل الإيجابية وأثرها في خدمة المتعاملين" قدمها سعادة سالم النار الشحي، عضو المجلس الوطني الإتحادي أمس الثلاثاء بمقر المركز بمدينة شخبوط، هدفت إلى إلقاء الضوء على دور التدريب، وآليات تقديم الخدمات للمتعاملين، ومقومات بيئة العمل الإيجابية، وأثرها في تقديم خدمات المتعاملين.

وقال سعادة الدكتور حمد الغافري، مدير عام المركز الوطني للتأهيل أن هذه الورشة تاتي ضمن خطة فريق السعادة والايجابية والتسامح بالمركز الوطني للتأهيل، وتحقيقاً لأهداف الفريق المرتبطة بتوجهات قيادتنا الرشيدة في بث روح الإيجابية والسعادة ببيئة العمل، من خلال الاستعانة بخبرات المختصين في المؤسسات الحكومية، وأضاف أن قيادتنا الرشيدة سخرت كل إمكاناتها من أجل بناء مجتمع سعيد وإيجابي، وخير شاهد على ذلك ما يؤكدة متخذو القرار بالدولة في مساهمة جميع السياسات والبرامج والخدمات الحكومية في صناعة مجتمع إيجابي وسعيد، وترسيخ الإيجابية كقيمة أساسية في مجتمع دولة الإمارات العربية المتحدة، وأكد الغافري أنه من هنا تنطلق رؤية وأهداف المركز التي تحرص في برامجها ومبادراتها على توفير برامج إرشادية وتفاعلية تعزز الإيجابية في بيئة العمل والمجتمع، وتظهر للعالم الصورة الحقيقية للمجتمع الإماراتي المتمسك بالقيم والمبادئ والمشع للعالم إيجابية وسعادة.

وركز سعادة سالم النار الشحي بورشة العمل، والتي كانت تستهدف موظفي المركز الوطني للتأهيل على مقومات بيئة العمل الناجحة والعوامل المؤثرة فيها، واستراتيجية المدير المثالي لخلق بيئة عمل سعيدة وايجابية، ومعادلة إسعاد المتعاملين.

وفي ختام الورشة قدم سعادة الدكتور حمد الغافري درع المركز لسعادة سالم النار الشحي تكريما لجهوده التي يقدمها في خدمة المجتمع.